المفتاح الثامن: الإحسان الى الضعفاء



لأن قلوبهم أكثر صلة بالله لقلة حيلتهم وفقرهم، فأحسن إلى من حولك منهم يحسن الله إليك. قال صلى الله عليه وسلم: “هل تُنصرون وتُرزقون إلا بضعفائكم” رواه البخاري

تحويل المعلومات الى أفعال هي الحقيقية المهمة ل تكوين الثروات فماذا ستقوم بعملة الآن …

About سالم العبدالجادر

أؤمن بأن عملي هذا يهدف الى رفع الإنتاجية في شعوبنا العربية … و سيكون بالعمل مع مئة تاجر وإعادة صناعة شركاتهم حتى تتحول الى شركات مليونيرية تدار بيوم او يومين بالأسبوع بشرط ان يتبرعوا بعشرة بالمئة من أرباحهم لأي جهة خيرية … عن طريق التوجيه نقوم بتنمية قادة الشركة و تطويرهم حتى يستطيعوا عمل ذلك … لكي تعرف المزيد يشرفني زيارتك للموقع التالى http://kw.linkedin.com/in/salemaljader من وجهة نظرى لا يمكن لاي شركة ان تحقق خسارة ... و في حال وجود الخسارة يمكن اعادت توجيهها ... خلال السنوات الماضية قمت بالعمل مع العديد من الشركات وتم التطوير والإستفادة وزيادة الربحية من دون إضافة لرأس المال او أي تغيير جذري في طاقم العمل ... إن أردت أن تجرب ... عليك القيام بأمور كثير لم تكن معتاد عليها من قبل ... يقول اينشتاين "اذا غيرنا كيف ننظر إلى الأمور سوف تتغير نتائجنا "
هذا المنشور نشر في مفاتيح الرزق. حفظ الرابط الثابت.

رد واحد على المفتاح الثامن: الإحسان الى الضعفاء

  1. يقول ragab Abd Al Kader:

    فعلا يا ابو محمد فانا عن نفسى عندما افعل ولو شئ بسيط للناس االفقراء والبسطاء احس باشباع واستحسان ذاتى داخلى واحس بان الله سبحانه وتعالى راضى عنى وفى ظل هذا الاحساس استطيع ان اعمل براحه نفسية وبدون قلق ….. وشكرا على المجهود الرائع وجزاك الله خير

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s