الطريق الي الثروة و الثراء


سؤال مهم راودني اكثر من مرة! كيف الطريق الى الثروة او الثراء؟ و هل هناك طريق ام انه واقع ثابت لاخلاص منه و لا يمكن تغيره؟
و تمر الايام و الأشهر و السنوات و هذا السؤال يزداد حجمة و صداه . وزادت تساؤلاتي عن هذا الموضوع فقمت بالبحث و الدراسة. و كان نتاجها عدة جوانب

1- الجانب الديني.

2- الواقع المشاهد (العملي).

3-الجانب الاكاديمي (في الكتب الاجنبية و الدورات).

و في بداية البحث في الجانب الديني وجدت ان الرزق مكتوب . وهناك قول شائع -الذي ارفضة بشدة – وهو” رزقك مكتوب فلماذا التعب!” . و كانت نتائج البحث في الجانب الديني ان علي الانسان الاجتهاد والسعي لكي ياخذ رزقه المكتوب له. و ان هناك العديد من مفاتيح الرزق التي اذا قام بها الانسان زاد رزقه و نمى. و سوف نقوم بدراسة هذه المفاتيح في كل اسبوع.
و كذلك وجدت ان علم الثراء قد اكثروا في الكتابة عنه. و قد فصل فيه مالم يفصل في غيره من العلوم و توجد فيه العديد من المدارس و الكثير من طرق الوصول الي الثراء المشروعه منها وغير المشروعه.

و في هذه المدونة سنقوم بدراسة بعض هذه المدارس المشروعة و نتدارسها للوصول الي ما يناسبنا وفق عاداتنا و تقاليدنا. وكما نتعلمون فالحكمة ضالة المؤمن أنى وجدها فهو احق الناس بها. و من هذا الباب احببت مدارسة هذه الموضوع معكم حتي تعم الفائدة و تقوم الأفكار بالمناقشة و اختلاف وجهات النظر.

تحويل المعلومات الى أفعال هي الحقيقية المهمة ل تكوين الثروات فماذا ستقوم بعملة الآن …

About سالم العبدالجادر

أؤمن بأن عملي هذا يهدف الى رفع الإنتاجية في شعوبنا العربية … و سيكون بالعمل مع مئة تاجر وإعادة صناعة شركاتهم حتى تتحول الى شركات مليونيرية تدار بيوم او يومين بالأسبوع بشرط ان يتبرعوا بعشرة بالمئة من أرباحهم لأي جهة خيرية … عن طريق التوجيه نقوم بتنمية قادة الشركة و تطويرهم حتى يستطيعوا عمل ذلك … لكي تعرف المزيد يشرفني زيارتك للموقع التالى http://kw.linkedin.com/in/salemaljader من وجهة نظرى لا يمكن لاي شركة ان تحقق خسارة ... و في حال وجود الخسارة يمكن اعادت توجيهها ... خلال السنوات الماضية قمت بالعمل مع العديد من الشركات وتم التطوير والإستفادة وزيادة الربحية من دون إضافة لرأس المال او أي تغيير جذري في طاقم العمل ... إن أردت أن تجرب ... عليك القيام بأمور كثير لم تكن معتاد عليها من قبل ... يقول اينشتاين "اذا غيرنا كيف ننظر إلى الأمور سوف تتغير نتائجنا "
هذا المنشور نشر في تكوين الثروات. حفظ الرابط الثابت.

20 ردا على الطريق الي الثروة و الثراء

  1. يقول حسين فرمن:

    صباح الخير للجميع
    مقالة تتحدث عن منطق الرزق بجميع انواعة، وما قرأت يعبر عن واقع فلسفة الرزق بالشريعة الغراء الصحيحة، بعيد عن المغالاة في الطرح والتعصب في الفكر، تعبر عن عمق وطرق السعي عن الرزق المقسوم من الله سبحانة وتعالى، وانا شخصيا لدي قناعة خاصة بان الله عز وجل يرسل الرزق ( بالعامية بزبيل) لكن علينا السعي بكافة الطرق للوصول له .
    الشكر العميق لك أستاذي العزيز وموفق

    • يقول arabwealth:

      كل الشكر لك اخوي حسين أوافقك الراي عن ان الله سبحانه رزقه واسع كالمطر و نحن ناخذ منه علي قدرنا اي لو كان عندنا كاس لكان رزقنا هذا الكأس المملوء و لو كان عندنا دلو لكان رزقنا دلو فما بالك لو كان بركه او مسبح ؟ تخيل ما هو نوع و حجم رزقك

  2. يقول Mohammad:

    بانتظار المقال القادم بفارغ الصبر🙂

  3. يقول حمد الشرهان:

    أحسنت يا أستاذ. الله يعينك على اكمال الموضوع ويوفقنا للمتابعة

  4. يقول ممدوح صالح:

    بداية موفقة انشاء الله لموضوع هام فى حياة كل شخص منا، ومن الاقوال المأثورة عن سيدنا عيسى عليه السلام ( من تعلم وعمل بما تعلم وعلم غيره دعي عظيما فى ملكوت السموات )

  5. الله يوفقك فعلاً بداية رائعه دون مجاملة🙂

  6. يقول محمد راشد:

    افادك الله وافاد بك والى الامام دائما ان شاء الله

  7. يقول ابو يوسف:

    بارك الله فيك يا أبو محمد موفق فى البداية وعند الختم إنشاء الله , نحن أمة الأسلام لو عملنا بديننا لتسيدنا الأمم كما فى السابق حيث العمل والعبادة والتوكل
    ففى الحديث لو توكلتم على الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير تروح خماصا وتعود بطانا . فنرى هنا اجتمع التوكل والسعى
    ويقال يسعى اليك رزقك قدر سعيك اليه .
    ولنا فى صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم الأسوة . فعندما جاء عبد الرحمن ابن عوف رضى الله عنه وارضاه مهاجرا الى المدينة لم يكن يملك شيئ قل دلونى الى السوق واصبح بالعمل اغنى رجالات المدينة .
    ولنا فى رسل الله جميعهم صلوات الله عليهم القدوة حيث جميعهم كانوا يعملون مع ايمانهم ومراتب إيمانهم عند الله
    ولو كان الرزق بالقوة ما اخذ العصفور من الصقر شيئ
    لكن أستاذى هو الإيمان والتوكل والسعى والعمل والفكرة والذكاء كل ذلك يجمعه قالب الإسلام العظيم وحكمة سيد المرسلين عليه الصلاة والسلام

    أخوكم أبو يوسف أحمد عبد اللطيف

  8. يقول عيسى الشرف:

    الله يوفقك ياخوي بومحمد وكعادتك تعطينا اطلاله جديده كل فتره …
    في مجال العمل ايضا يقوى عند الانسان الجانب الديني اكثر ان كان اساسه قوي لانه هناك امور تحتاج ان نتركها لمرضاه الرب
    ولكن قد تضعف النفس .
    فجزاك الله خيير على تذكيرنا بالجانب الديني

  9. يقول محمد ابو الحســـن:

    زاك الله خيراً ابا محمد على مناقشة هذا الموضوع الذى لا يوجد أحد الا وانا فكر ولكن من منظور مختلف بحسب تصوره و ثقافته ، وانت بمنافشتك لهذا الموضوع وربط جوانب الاقتصاد بالدين تفعل شىء طالما أحب الكثير معرفة مدى التوافق و التعارض بينهم , و باسلوب مفكر إسلامى معاصر – حفظك الله وننتظر جديدك

  10. يقول المطيري:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    مرحبا يا دكتور كيف الحال سوالي بيسط جدا واعذرني على عدم معرفتي بالكتابه او بالاحري ازهق من الكتابه
    بس اللى عنده راس مال ونفسه فعلا يبدا من جديد مع العلم انه حاول اكثر من مره وماتوفق وخاف هالراس المال يطير ويجلس من جديد يلوم نفسه بس حبيت اشارك وحتي لو ما رديت على بس المهم اني حبيت اشارك
    وشكرا

    • وعليكم السلام
      في التجارة و الاستثمار هناك من يعرف كيف يصنع المال وهناك من يعرف كيف يخسره …
      و لكي تنتقل من الخسارة الي الربح تحتاج الي التالي …
      ١- مرافقة من تعود علي الربح و المرابح و التعلم منهم ( بالنسبة لي رافقت من نجح في الربح قرابة السبعة سنوات حتي بدات أتعلم هذه الصناعة الجميلة)
      ٢- حاول ان تعمل في الوقت الحالي بمجهودك و ليس براس مالك لكي تتعلم كيف تكون المال و لا تخسره
      ٣- كتب أنصحك بقرائتها ( اغني رجل في بابل- أسرار عقلية المليونير – الاب الغني و لاب الفقير)
      يمكنك مراسلتي بعد كل كتاب لكي تقول لي ماذا تعلمت و كيف ستقوم لتطبيقا و تعمل بعض الانجازات الصغيرة بعد كل كتاب ثم تبدأ بالكتاب الذي يليه

      Please let me know How may I best serve you?

      Best regards

      Salem Alabduljader

  11. يقول Fathel Rahman:

    صناعة راس المال يسبقها مفهوم المال وثقافة المال النفسية اذا جاز التعبير؟ الثروة لابد وان يسبقها التحضير النفسي الجيد حتي لا تكون سبب للهلاك والتعاسة بدلا عن السعادة؟
    وشكرا

  12. يقول nadiya:

    طرح رائع جذا نشكرك استاذ وحقيقة انا طالبة بالسنة الالولى من الجامعى ادرس ادارة الاعمال واطمح الى الحرية المالية لان اجد في الوظائف نوع من التملك .. لا اعرف لكن لا احب ان يحكمني احد في مجال عملي .. افضل ان اكون انا من يقود نفسي ووظيفتي … حاليا سأبدأ بوظيفة لجمع المال كرأس مال .. واريد الدخول في مشروع ناجح يحقق لي غايتي واكثر ..
    جزيت خيرا على طرحك..

  13. كيف يبدأ الشخص من الصفر وعنده ديون تحتاج لسداد

    • هناك فرق بين البدأ من الصف
      و البدأ من ديون وهي بعبارة أصح البدأ من تحت الصفر و كثير ممن اجتهد استطاع عمل قصص نجاح كبيرة و مميزة و انشالله تكون احدهم

  14. في سؤال أخر دكتور
    طريقة سهلة في القضاء على الديون

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s